القائمة الرئيسية

الصفحات

البث المباشر والحصري ~ Makkah Live لايف جودة عالية | متابعة الأن بث مباشر صلاة الجمعة من الحرم المكي بتاريخ اليوم 2021 - أون لاين خطبة الجمعة الحرم المكي مباشر الان 2021 بدون تقطيع

بث مباشر الان صلاة الجمعة من الحرم المكي ٢٠٢١ ,صلاة الجمعه مباشر الان من الحرم 15-10-2021 ,قناة القرآن الكريم Makkah Live youtube من مكة المكرمة بث مباشر 1443 ,الحرم المكي مباشر الان بدون تقطيع ,نتابع مع حضراتكم زوارنا الكرام تغطية خاصة ومباشرة من الحرم المكي  .

مباشر الان 2021 لصلاة الجمعة بتاريخ اليوم شهر ربيع اول 2021 اون لاين بدون تقطيع وجودة عالية لمشاهدة خطبة اليوم الجمعة من الحرم المكي مباشر ,ذلك حيث ينقل لكم موقع "شبكة اخبار المعلم المصري " بثًا مباشرًا لشعائر صلاة الجمعة من الحرم المكي ,ويوافق اليوم 2021، شهر ربيع اول 1443هـ.

صلاة الجمعة لايف من الحرم المكي مباشر اليوم

ونستعرض اليكم متابعين الاحباء في جميع انحاء الوطن العربي بث مباشر من مكة المكرمة لصلاة الجمعة HD | Makkah Live بث مباشر | 2021 | شهر ربيع اول 1443 لخطبة الجمعة من الحرم المكي الان بدون تقطيع .

Madinah Live HD | بث مباشر || قناة السنة النبوية Makkah Live HD قناة القران الكريم ,نشر اليكم الان خدمة البث المباشر من المسجد الحرام ونقل شعائر صلاة الجمعة 2021 من السعودية للقران الكريم بث مباشر لصلاة الجمعة .

متابعة الأن بث مباشر صلاة الجمعة من الحرم المكي بتاريخ اليوم 2021 - أون لاين خطبة الجمعة الحرم المكي مباشر الان 2021 بدون تقطيع

والأن نترككم متابعين الاحباء لمتابعة ومشاهدة خطبة وصلاة الجمعة من الحرم المكي بث مباشر اليوم 2021-1443 من قناة السعودية اون لاين بدون تقطيع ..

موضوع خطبة اليوم الجمعة 15/10/2021م - 9 ربيع اول 1443هـ

بث مباشر خطبة الجمعة الان وبخصوص موضوع خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف والذي يحمل عنوان النبي القدوة (صل الله عليه وسلم) في بيته وحياته فقد أشارت الوزارة في نص الخطبة إلى أنَّ الله (عز وجل) اصطفى نبيه (صل الله عليه وسلم) على الخلق جميعا فشرح صدره، وأعلى شأنه، ورفع ذكره، ومن عليه بكل صفات الكمال البشري، فكان (صل الله عليه وسلم) أكمل الناس خلقًا، وأطيبهم نفتًا، وأطهرهم قلبًا، وأسماهم فكرًا، وأحسنهم معاملة، حيث يقول الحق سبحانه: {وإنك لعلى خلق عظيم).

النبي القدوة في بيته وحياته

وتواصل وزارة الأوقاف استعراضها لنص موضوع خطبة الجمعة القادمة بعنوان النبي القدوة في بيته وحياته قائلة: «المتأمل في حياة نبينا (صل الله عليه وسلم) يجد أنَّه كان يحق نعم القدوة للإنسانية جمعاء، فتراه (صل الله عليه وسلم) نعم الزوج، ونعم الأب، ونعم الجد، لا سيما أنه القائل (صل الله عليه وسلم): (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم بأهلي)».

وجاء في نص موضوع خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف: وما أجمل أن نقف على شيء من أخلاقه (صلى الله عليه وسلم) في بيته، وحسن عشرته لأهله، فها هي زوجه السيدة خديجة (رضي الله عنها) تصفه (صل الله عليه وسلم) فنقول: «إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقرى الضيف، وتعين على نوائب الحق»، وها هو (صل الله عليه وسلم) يحفظ لها عهدها بعد وفاتها: ومن ذلك أن عجوزا كانت تروره (صل الله عليه وسلم) فيقوم لها ويكرم وفادتها، فلما سألته السيدة عائشة عن سر إكرامه لها، قال (صل الله عليه وسلم): (إنها كانت تأتينا على عهد خديجة، وإن حسن العهد من الإيمان)، وكان (صل الله عليه وسلم) يقول عن أم المؤمنين خديجة (رضي الله عنها): (ما أندلبي الله عز وجل خيرا منها، قد است بي إذ كفر بي الناس، وصدقني إذ كذيبي الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني الله عز وجل ولدها).

مواقف من حياة النبي

وتواصل وزارة الأوقاف في عرض نص موضوع خطبة الجمعة القادمة، موضحة أنَّه كان (صلى الله عليه وسلم) يعين أهله وبساعدهم في حاجتهم، حيث تقول السيدة عائشة (رضي الله عنها): كان (صل الله عليه وسلم): بخيط ثوبه، ويخصف نعله، ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم، وسئلت السيدة عائشة (رضي الله عنها): ما كان النبي (صلى الله وسلم) يصنع في بيته؟ قالت: كان يكون في مهنة أهله. فإذا حضرت الصلاة يتوضأ ويخرج إلى الصلاة، بل كان نبينا (صل الله عليه وسلم) حريصا على إدخال السرور على أهل بيته بتخصيص وقت لهم، ومن ذلك أنه (صل الله عليه وسلم) كان إذا دخل الليل يسير مع السيدة عائشة (رضي الله عنها أحيانا تتحدث معها.

كما تناول موضوع خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف، إحسان النبي (صل الله عليه وسلم) لبناته، فقد كانت ابنته السيدة فاطمة (رضي الله عنها)، إذا دخلت عليه (صل الله عليه وسلم) قام إليها، فأخذ بيدها، فقبلها، وأجلسها مجلسه، وكان (صل الله عليه وسلم إذا دخل عليها قامت إليه، فأحدث بيده، وقبلته، وأجلسته في مجلسها، وتقول السيدة عائشة (رضي الله عنها): «في أزواج النبي صل الله عليه وسلم عنده، فأقبلت فاطمة (رضي الله عنها) نمشي ما تخطي مشيتها من مشية رسول الله شيئا، فلما رآها رحب بها، وقال (مرحبا يا ابني)، ثم أجلسها بجواره (صلى الله عليه وسلم)».

بث مباشر || قناة القرآن الكريم Makkah Live

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

Ads by Google X