"الدبيبة" يترشح للرئاسة مع تنامي الاضطرابات الإنتخابية في ليبيا



يعتزم رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية الترشح للرئاسة الشهر المقبل، وفقا لمسؤول كبير، وهو خرق واضح للتعهد بالبقاء على الحياد عندما تولى منصبه في إطار عملية السلام التي تدعمها الأمم المتحدة.


فقد أصبح عبد الحميد الدبيبة يتمتع بشعبية كبيرة في برامج الإنفاق العام الضخمة بعد سنوات من الحرب الأهلية، وقد يكون المرشح الأبرز للفوز بمنصبه كأول رئيس منتخب مباشرة لدولة ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي قبل عقد من الزمان.


ولكن قراره قد يضيف أيضاً إلى النزاعات السياسية بشأن الانتخابات، والتي ألقت بظلالها على عملية السلام، وتعهد ضبيبة وغيره من أعضاء الحكومة بعدم الترشح للرئاسة عندما عُينوا في حكومة الوحدة الوطنية التي حلت محل إدارتين متنافستين بعد سنوات من الحرب بين فصائل متمركزة في الشرق والغرب.

 

وقال المسؤول الكبير لرويترز قبل يوم من التسجيل للمرشح "أعلن دبيبة عن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة"

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close