تعرف على حالة رئيس الوزراء العراقي بعد محاولة إغتياله اليوم



 لم يُصب رئيس الوزراء العراقي بأذى، بعد محاولة إغتيال باستخدام طائرة بدون طيار في مقر إقامته في وقت مبكر من اليوم الأحد.

 

 وقال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أنه بخير في رسالة متلفزة مسجلة بعد الحادث الذي أسفر عن إصابة سبعة من أفراد حرسه الأمني.

 

 ودعا الكاظمي، الذي تم نقله إلى مكان آمن، إلى الهدوء وضبط النفس من أجل العراق، ودعم القوات الأمنية لضمان سلامة الأمة واحترام القانون.

 

 وقال في خطاب تلفزيوني مقتضب جالساً خلف مكتب بقميص أبيض، "الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار لا تبني أوطاناً ولا تبني مستقبلًا".

 

 

 وقال أن القوات الأمنية تقوم بدورها في تعقب منفذي الهجوم الذي استهدف طائرة مسيرة واحدة ، بحسب قناة العربية ، التي بثت أيضا مقاطع لما بدا أنه إطلاق نار من بغداد. لكن مسؤولين أمنيين أخبروا وكالة أسوشيتيد برس أنه تم استخدام طائرتين بدون طيار مفخختين في الهجوم.

 

 قال سكان بغداد إنهم سمعوا دوي إطلاق نار وانفجار من اتجاه المنطقة الخضراء شديدة التحصين، التي تضم منزل رئيس الوزراء بالإضافة إلى العديد من البعثات الدبلوماسية والمكاتب الحكومية.


ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.


 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close