السعودية تتعاون مع الصين في مجال الطاقة الهيدروجينية



 فوض مجلس الوزراء السعودي وزير الطاقة في المملكة لمناقشة وتوقيع مذكرة تفاهم محتملة في مجال طاقة الهيدروجين مع الصين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية ، نقلاً عن البيان الأسبوعي لمجلس الوزراء.

 

 كما كلف مجلس الوزراء وزير الصحة بمناقشة وتوقيع مسودة اتفاقية مع المنتدى الاقتصادي العالمي للتعاون في تعزيز الرعاية الصحية الرشيدة.

 

 وقد، تعهدت المملكة العربية السعودية بالوصول إلى صافي الصفر بحلول عام 2060، دون التقليل من مكانتها كأكبر منتج للنفط في العالم, حيث أعلن ولي العهد أنه سيستثمر 700 مليار ريال سعودي (187 مليار دولار) في العمل المناخي هذا العقد.

 

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير" عبد العزيز بن سلمان آل سعود" أن السعودية تريد أن تصبح أكبر مُصدر للهيدروجين في العالم.


 وأضاف الوزير أنه للوصول إلى ذلك الهدف تعتزم المملكة العربية السعودية، إنتاج وتصدير ما يصل إلى ٤ ملايين طن من الهيدروجين وذلك بحلول عام ٢٠٣٠

وفي تصريح للرئيس التنفيذي لأرامكو "أمين ناصر" في وقت سابق من هذا العام، أن شركة النفط الحكومية السعودية تبحث عن إتفاقيات شراء الهيدروجين في أسواقها الرئيسية لتوسيع إنتاجها وترى إمكانات قوية للنمو.


يذكر أن هناك دعوات دولية متزايدة لخفض الاستثمار في الوقود الأحفوري والتركيز على التحول نحو مصادر الطاقة المتجددة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close