"حسن نصر الله" يتطاول على المملكة العربية السعودية



صرح حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، عن وقوفه خلف الأزمة اللبنانية الخليجية، عن طريق دعمه لعدم إستقالة جورج قرداحي أو حتى اعتزاره عن ما بدر منه من تصريحات مُسيئة للمملكة العربية السعودية ودول الخليج عامة.

وقد تطاول نصر الله على السعودية بالقول، عندما قال بأنه رد فعل المملكة العربية السعودية على إنتقادات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي للحرب في اليمن مبالغ فيها، وأن قرداحي وتصريحاته كانت هادئة تماماً وموضوعية على حد قوله.

وقال الأمين العام للجامعة العربية بأن إستقاله قرداحي كان يمكن أن تخفف من حدة التوتر والنزاع بين الرياض وبيروت، والتي تسببت بفتور عميق في العلاقات وسحب السفراء والدبلوماسيين من لبنان وطلبت السعودية من مواطنيها مغادرة البلاد، وقطع العلاقات التجارية بين البلدين، وذلك ما أثر بالسلب على لبنان الغارق في أزمة إقتصادية خانقة ولا تحتمل المزيد.

وتضغطت الجامعة العربية من أجل تخفيف حدة التوتر بين لبنان ودول الخليج العربي، بسبب تصريحات قرداحي، حول حرب اليمن.

 "إننا لا نريد لهذا الوضع أن يستمر، وقال الأمين العام المساعد للجامعة حسام زكي في مؤتمر صحفي من بيروت حيث يقوم بزيارة رسمية: "نحن نريد إنفراجا وإنفراج في هذه العلاقة".

  "نأمل أن تبدأ نقطة انطلاق ذلك هنا"، هكذا قال للصحفيين عقب اجتماع مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close