قوات الإحتلال تقتل طفل فلسطيني تزعُم انه حاول طعنهم



 مرت سيارة إسعاف أثناء تجمع أفراد من قوات الأمن الإسرائيلية في مكان الحادث في البلدة القديمة بالقدس حيث ورد أن هجوم بسكين وقع اليوم الأربعاء أدى إلى إصابة ضابطي شرطة.  
 

 وقال متحدث باسم خدمة الإسعاف الإسرائيلية إن ضباط شرطة الحدود أصيبوا بجروح طفيفة ومتوسطة

 ولم يعلق مسؤولون فلسطينيون على الفور


  قالت الشرطة ان فلسطينيا يبلغ من العمر 16 عاما طعن ضابطي شرطة اسرائيليين في البلدة القديمة بالقدس اليوم الاربعاء قبل أن تطلق عليه قوات الامن النار وقتلته في مكان الحادث.

  

وقال متحدث باسم خدمة الإسعاف الإسرائيلية أن ضباط شرطة الحدود أصيبوا بجروح طفيفة ومتوسطة.


 ولم يعلق مسؤولون فلسطينيون على الحادث حتى الآن.

 

وقد احتلت إسرائيل البلدة القديمة وأجزاء أخرى من القدس الشرقية في حرب عام 1967 في الشرق الأوسط وضمتها في خطوة غير معترف بها دولياً.

  

زيريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.، وتقول إسرائيل أن المدينة بكاملها هي عاصمتها الأبدية وغير القابلة للتجزئة.

   

ووقعت هجمات طعن فلسطينية ضد إسرائيليين، وقد نفذ العديد منها مهاجمون ليس لديهم انتماء معروفة لجماعات متشددة، بشكل متقطع منذ عام 2015 ، بعد عام من انهيار محادثات السلام بين فلسطين ودولة الإحتلال.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close