الرئيس السوري بشار الأسد وراء إطاحة "جواد الغفاري"



 أفادت وكالة الأنباء العربية السورية اليوم أن الرئيس السوري بشار الأسد قرر إقالة قائد القوات الإيرانية في سوريا جواد الغفاري.

 

 وقال التقرير أن مصادر في القصر الرئاسي غير راضية عن تصرفات الغفاري وذهبت إلى حد اعتبارها "انتهاكاً للسيادة السورية".

 

 وقالت المصادر أن الغفاري كان يتعامل مع تهريب البضائع وإنشاء سوق للأسلحة السوداء يمكن أن ينافس السوق السورية.

 

 بالإضافة إلى ذلك، أفادت قناة الحدث السعودية الإخبارية أن السوريين ألقوا باللوم على الإيرانيين في إستغلال موارد سوريا الطبيعية والاقتصادية لتحقيق مكاسب خاصة بها والتهرب من دفع الضرائب للنظام السوري.

 

وكشفت أيضا أنه على خلفية مزاعم عدة هجمات لسلاح الجو الإسرائيلي ، اعترف الغفاري بأنه تمركز قوات إيرانية في أماكن لم توافق عليها سوريا.


 وقال التقرير أن الغفاري نفذ عدداً من الهجمات ضد الولايات المتحدة وإسرائيل ضد إرشادات النظام، الأمر الذي كاد يؤدي إلى حرب إقليمية غير مرغوب فيها، بما في ذلك الهجوم على أهداف أمريكية في 20 أكتوبر من قبل الميليشيات المدعومة من إيران.

 

 وأوضح مصدر سوري أن إقالة الغفاري تشكل ضربة قاصمة لرؤية قائد الحرس الثوري الإيراني السابق قاسم سليماني للهيمنة الإيرانية على المنطقة الاستراتيجية بين إيران ولبنان.

 

 

 

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close