المملكة المتحدة تطالب بالإفراج الفوري عن موظفيها المحتجزين من قبل الحوثيين

 



 يعتقل الحوثيون رجلين يمنيين يعملان لدى الأمم المتحدة


 وتلقى مسؤولو الأمم المتحدة تأكيدات من كبار المسؤولين الحوثيين بالإفراج عن الرجال


دعا السفير البريطاني في اليمن جماعة الحوثي إلى الإفراج الفوري عن اثنين من موظفي الأمم المتحدة اليمنيين المحتجزين لدى المليشيا.


 وقال ريتشارد أوبنهايم يوم السبت: "إن المملكة المتحدة منزعجة من التقارير التي تفيد باحتجاز موظفي الأمم المتحدة في اليمن".


 قال السفير: "يجب السماح لعمال الإغاثة بالقيام بعملهم من أجل الشعب اليمني".


 أحد الرجال اليمنيين المحتجزين لدى الحوثيين يعمل في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ، والآخر يعمل في مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان.  

 

وكانوا قد اعتقلوا في 7 نوفمبر و 5 نوفمبر على التوالي.


 وقال المتحدث ستيفان دوجاريك يوم الأربعاء أن مسؤولي الأمم المتحدة تلقوا تأكيدات من كبار مسؤولي الحوثيين بإطلاق سراح الرجلين، ومع ذلك، لا يزالون رهن الإعتقال.


 وحث أوبنهايم الحوثيين على الالتزام بالقانون الدولي ووصف احتجاز موظفي الأمم المتحدة بأنه "غير مقبول".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close