5 قتلى وأكثر من 40 جريح في ولاية ميلووكي.. والسبب؟

 


لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب أكثر من 40 عندما انطلقت سيارة دفع رباعي عبر حاجز ودخلت في عرض عيد الميلاد في إحدى ضواحي ميلووكي.

  

وأكدت سلطات واوكيشا الوفيات في بيان في وقت متأخر الأحد.  


وقالت الشرطة أن الأرقام يمكن أن تتغير لأن الكثير من الناس ينقلون أنفسهم إلى المستشفيات.

 

ولم يتم الكشف على الفور عن أسماء أو أعمار القتلى، وكان الشخص محل الإهتمام رهن الإعتقال لكن لم يتم إعطاء تفاصيل عن الدافع المحتمل وراء الجريمة.

   

وأظهرت أحد مقاطع الفيديو امرأة تصرخ ، "يا إلهي!" مراراً وتكراراً حيث تم ضرب مجموعة من الراقصين الشباب يوم الأحد.

    

وكتب المدعي العام "جوش كاول"، كبير مسؤولي إنفاذ القانون في الولاية، على تويتر: "ما حدث في واوكيشا اليوم مقزز، ولدي ثقة تامة في أن المسؤولين سيقدمون إلى العدالة".

     

وقد تم بث الرعب من خلال البث المباشر في المدينة والهواتف المحمولة للمشاهدين.  


يُظهر أحد مقاطع الفيديو اللحظة التي اخترقت فيها السيارة الدفع الرباعي الحواجز وصوت ما يبدو أنه عدة طلقات نارية. قال طومسون إن ضابط شرطة واوكيشا أطلق النار من بندقيته لمحاولة إيقاف السيارة.  


لم يصب إطلاق النار بأي من المارة، وقال طومسون إنه لا يعرف ما إذا كان السائق قد أصيب برصاص الضابط.

 

وقال رئيس الإطفاء ستيفن هوارد أنه تم نقل 12 طفلاً إلى المستشفيات، ولم يعرف عدد الأشخاص الذين نقلهم آخرون إلى المستشفيات. 


وقال مستشفى الأطفال في ويسكونسن إنه إستقبل 15 مُصاباً ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات.

  

ويُظهر أحد مقاطع الفيديو طفلة صغيرة ترقص في الشارع بينما تسير السيارة الرياضية متعددة الإستخدامات بسرعة، على بعد بضعة أقدام فقط منها، قبل أن تندفع نحو المشاركين في العرض على بعد بضع مئات من الأقدام.  


واوكيشا هي إحدى الضواحي الغربية لميلووكي في الولايات المتحدة الأمريكية، وتبعد حوالي 55 ميلاً (90 كيلومتراً) شمال كينوشا ، حيث تمت تبرئة كايل ريتنهاوس يوم الجمعة من تهم ناجمة عن إطلاق النار على ثلاثة رجال خلال الإضطرابات في تلك المدينة في أغسطس 2020.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

     تابعونا علي اخبار جوجل نيوز




    close